يقصد بالتغذية الذاتية

يقصد بالتغذية الذاتية

يقصد بالتغذية الذاتية.

الاختيارات : تحويل المواد العضوية إلى غير عضوية تحويل المواد غير العضوية إلى عضوية✔️ القدرة على تحويل المواد غير العضوية إلى عضوية والعكس تغذية الحيوان على النبات

الإجابة الصحيحة هي : تحويل المواد غير العضوية إلى عضوية.

التغذية الذاتية

التغذية الذاتية هي عملية حيوية حيث تقوم الكائنات الحية بإنتاج غذائها من مواد بسيطة غير عضوية باستخدام طاقة من الضوء أو المواد الكيميائية. تعتبر الكائنات الحية ذات التغذية الذاتية، والمعروفة أيضًا بالمنتجين، أساس السلاسل الغذائية وتلعب دورًا حاسمًا في الحفاظ على التوازن البيئي.

أنواع التغذية الذاتية

تنقسم التغذية الذاتية إلى نوعين رئيسيين بناءً على مصدر الطاقة المستخدم:

1. التغذية الضوئية:

تستخدم الطاقة الضوئية من الشمس لإنتاج الغذاء من ثاني أكسيد الكربون والماء.

تحدث في النباتات والطحالب والبعض من البكتيريا.

يمكن تصنيف التغذية الضوئية إلى نوعين:

التركيب الضوئي الأكسجين: يطلق الأكسجين كمنتج ثانوي.

التركيب الضوئي اللاهوائي: لا يطلق الأكسجين.

2. التغذية الكيميائية:

تستخدم الطاقة الكيميائية من المركبات الكيميائية غير العضوية لإنتاج الغذاء.

تحدث في بعض أنواع البكتيريا تسمى البكتيريا الكيميائية.

يمكن تصنيف التغذية الكيميائية إلى نوعين:

التغذية الكيميائية الذاتية: تستخدم ثاني أكسيد الكربون كمصدر للكربون.

التغذية الكيميائية غير الذاتية: تستخدم مركبات عضوية أخرى كمصدر للكربون.

العملية الضوئية

1. امتصاص الضوء:

تمتص صبغة الكلوروفيل في النباتات والطحالب الضوء من الشمس.

2. نقل الإلكترون:

ينتقل الإلكترون المثار عن طريق سلسلة نقل الإلكترون، مما يؤدي إلى تكوين تدرج بروتوني عبر غشاء الثايلاكويد.

3. تثبيت الكربون:

تستخدم الطاقة الناتجة من التدرج البروتوني لتثبيت ثاني أكسيد الكربون في جزيئات عضوية مثل الجلوكوز.

العملية الكيميائية

1. مؤكسدة المركبات غير العضوية:

تؤكسد البكتيريا الكيميائية مركبات غير عضوية مثل الكبريت أو الحديد لتحرير الطاقة.

2. تثبيت الكربون:

تستخدم البكتيريا الطاقة الناتجة لتثبيت ثاني أكسيد الكربون في جزيئات عضوية.

3. تصنيع المركبات العضوية:

تستخدم الجزيئات العضوية المشتقة من تثبيت الكربون لتصنيع مركبات عضوية أكثر تعقيدًا مثل البروتينات والأحماض النووية.

أهمية التغذية الذاتية

إنتاج الغذاء: توفر الكائنات ذات التغذية الذاتية الغذاء لجميع الكائنات الحية الأخرى في السلسلة الغذائية.

إطلاق الأكسجين: تطلق الكائنات الضوئية الأكسجين كمنتج ثانوي، وهو ضروري للتنفس الخلوي لجميع الكائنات الحية.

استيعاب ثاني أكسيد الكربون: تمتص الكائنات ذات التغذية الذاتية ثاني أكسيد الكربون من الغلاف الجوي، وتساعد في تنظيم مستويات ثاني أكسيد الكربون.

الحفاظ على التنوع البيولوجي: توفر الكائنات ذات التغذية الذاتية الموائل والمغذاء للعديد من الكائنات الحية الأخرى، مما يساهم في الحفاظ على التنوع البيولوجي.

التحديات التي تواجه التغذية الذاتية

تغير المناخ: تؤثر التغيرات في درجة الحرارة ونمط هطول الأمطار على نمو وإنتاجية الكائنات ذات التغذية الذاتية.

تلوث الهواء: يمكن أن يتلف تلوث الهواء، مثل ثاني أكسيد الكبريت وثاني أكسيد النيتروجين، الكلوروفيل ويعيق التغذية الضوئية.

إزالة الغابات: تؤدي إزالة الغابات إلى فقدان النباتات وإعاقة التغذية الضوئية، مما يؤثر على توازن الغلاف الجوي.

التغذية الذاتية هي عملية أساسية في الطبيعة، حيث تنتج الكائنات الحية غذائها الخاص من مواد بسيطة. وتوفر الكائنات ذات التغذية الذاتية الغذاء لجميع أشكال الحياة الأخرى، وتلعب دورًا حيويًا في تنظيم الغلاف الجوي والحفاظ على التنوع البيولوجي. ومع ذلك، تواجه التغذية الذاتية تحديات بسبب تغير المناخ وتلوث الهواء وإزالة الغابات، مما يسلط الضوء على أهمية حماية هذه العمليات الحيوية لضمان مستقبل مستدام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *