الاعصار الدوار

الاعصار الدوار

الاعصار الدوار.

الإجابة الصحيحة هي : ولهذا يطلق على كل من العواصف المدارية والاعاصير الحلزونية والاعاصير القمعية اسم الاعاصير الدوارة.

الأعصار الدوار

الأعاصير الدوارة هي ظواهر جوية شديدة تتميز برياح شديدة السرعة تدور حول مركز منخفض الضغط. وتتشكل عادة فوق المياه الدافئة في المناطق الاستوائية وشبه الاستوائية. عندما تتحرك الأعاصير الدوارة نحو اليابسة، يمكن أن تسبب أضرارًا بالغة للمجتمعات والبنية التحتية.

تكوين الأعاصير الدوارة

تتكون الأعاصير الدوارة من عدة مراحل:

الاضطرابات الاستوائية: تبدأ الأعاصير الدوارة كاضطراب استوائي، وهو منطقة من الهواء الساخن والرطب ذات ضغط منخفض.

المنخفض الاستوائي: عندما ينظم الاضطراب الاستوائي، يصبح منخفضًا استوائيًا، ويبدأ الرياح بالدوران حول المركز.

العاصفة الاستوائية: عندما تزيد سرعة الرياح عن 63 كم/ساعة، يصبح المنخفض الاستوائي عاصفة استوائية ويُعطى اسمًا.

الإعصار الدوار: عندما تزيد سرعة الرياح عن 119 كم/ساعة، تصبح العاصفة الاستوائية إعصارًا دوارًا.

هيكل الأعاصير الدوارة

تتميز الأعاصير الدوارة بهيكل مميز يتكون من:

عين الإعصار: وهي منطقة هادئة في مركز الإعصار حيث تكون الضغط منخفضة للغاية والرياح خفيفة.

جدار العين: وهو حلقة ضيقة من العواصف الرعدية الشديدة حول عين الإعصار حيث تكون سرعة الرياح أشد ما تكون.

أشرطة المطر: وهي نطاقات من العواصف الرعدية تمتد إلى الخارج من جدار العين.

منطقة هطول الأمطار الخارجية: وهي منطقة من الأمطار الخفيفة إلى المتوسطة المحيطة بالإعصار.

تصنيف الأعاصير الدوارة

تصنف الأعاصير الدوارة حسب شدتها باستخدام مقياس الرياح في سافير-سيمبسون:

الفئة 1: سرعة الرياح من 119 إلى 153 كم/ساعة

الفئة 2: سرعة الرياح من 154 إلى 177 كم/ساعة

الفئة 3: سرعة الرياح من 178 إلى 208 كم/ساعة

الفئة 4: سرعة الرياح من 209 إلى 251 كم/ساعة

الفئة 5: سرعة الرياح أعلى من 252 كم/ساعة

الأضرار الناجمة عن الأعاصير الدوارة

يمكن أن تسبب الأعاصير الدوارة أضرارًا جسيمة، بما في ذلك:

رياح قوية: يمكن أن تدمر الرياح الشديدة المباني والبنية التحتية والأشجار.

فيضانات: يمكن للأمطار الغزيرة التي يصاحبها الأعاصير الدوارة أن تسبب فيضانات واسعة النطاق.

ارتفاع منسوب مياه البحر: يمكن للأعاصير الدوارة أن تدفع مياه المحيط إلى الداخل، مما يتسبب في حدوث فيضانات ساحلية.

الأمواج الهائلة: يمكن للأعاصير الدوارة أيضًا أن تولد أمواجًا هائلة يمكن أن تلحق أضرارًا بالمناطق الساحلية.

البَرَد: يمكن أن يصاحب الأعاصير الدوارة البَرَد الضخم الذي يمكن أن يتسبب في أضرار.

التنبؤ بالأعاصير الدوارة

تتقدم التكنولوجيا الخاصة بالتنبؤ بالأعاصير الدوارة باستمرار، مما يوفر وقتًا أكبر للتحذير والإخلاء. تستخدم وكالات الأرصاد الجوية مجموعة من الأدوات والتقنيات للتنبؤ بالأعاصير الدوارة، بما في ذلك:

الأقمار الصناعية: تراقب الأقمار الصناعية تكوين وتطور الأعاصير الدوارة.

رادار دوبلر: يستخدم رادار دوبلر لتحديد سرعة واتجاه حركة الأمطار، مما يساعد على تحديد كثافة العواصف.

نماذج الكمبيوتر: يتم استخدام نماذج الكمبيوتر لمحاكاة سلوك الأعاصير الدوارة والتنبؤ بمساراتها.

التأهب للأعاصير الدوارة

من المهم الاستعداد للأعاصير الدوارة قبل وقوعها. يجب على الأفراد اتخاذ الخطوات التالية:

إعداد خطة إخلاء: تحديد مسار الإخلاء ومكان اللجوء الآمن.

تجميع مجموعة الطوارئ: تتضمن الطعام والماء والأدوية والإسعافات الأولية والوثائق المهمة.

تثبيت المنازل: تأمين النوافذ والأبواب ووضع الأثاث الثقيل في المناطق الآمنة.

متابعة التنبؤات الجوية: الالتزام بتحذيرات مسئولي الطوارئ ومتابعة التحديثات الجوية.

الاستجابة للأعاصير الدوارة

عندما تضرب الأعاصير الدوارة، من المهم اتخاذ الخطوات التالية للاستجابة:

الإخلاء: اتبع تعليمات الإخلاء الصادرة عن المسؤولين.

اللجوء إلى مكان آمن: انتقل إلى مبنى متين ذي طابق واحد أو سفلي أو ملجأ مناسب.

ابعد عن النوافذ: انتقل إلى الغرفة الداخلية الأكثر أمانًا بعيدًا عن النوافذ.

استمع إلى الراديو أو التلفزيون: احصل على آخر التحديثات الجوية والبقاء على اتصال بأجهزة الطوارئ.

ابقى هادئًا: حافظ على الهدوء واتبع تعليمات المسؤولين.

الأعاصير الدوارة هي ظواهر جوية شديدة يمكن أن تسبب أضرارًا جسيمة. ومع ذلك، من خلال التنبؤ بها والاستعداد لها والاستجابة لها بشكل مناسب، يمكننا تقليل المخاطر وتخفيف آثار هذه العواصف المدمرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *