يتكون التجويف الجسمي الكاذب بين الطبقتين الوسطى والخارجية

يتكون التجويف الجسمي الكاذب بين الطبقتين الوسطى والخارجية

يتكون التجويف الجسمي الكاذب بين الطبقتين الوسطى والخارجية.

الإجابة الصحيحة هي : العبارة غير صحيحة أي خطأ.

التجاويف الجسمية الكاذبة

التجويف الجسمي الكاذب هو فراغ موجود بين طبقتين من الأنسجة الجنينية. ويتطور أثناء التطور الجنيني للحيوانات متعددة الخلايا ويوفر مساحة للأعضاء الداخلية.

التكوين

يتكون التجويف الجسمي الكاذب بين الطبقتين الوسطى (الميزوديرم) والخارجية (الأكتوديرم). وينقسم الميزوديرم إلى قسمين: الجداري والحشوي. ويشكل الجداري بطانة التجويف الجسمي الكاذب بينما يشكل الحشوي بطانة الأعضاء الداخلية.

الأنواع

يوجد نوعان رئيسيان من التجاويف الجسمية الكاذبة:

التجويف الجسمي الأولي: يتطور من الانشقاق البطني.

التجويف الجسمي الثانوي: يتطور من كيس الميزوديرم.

الأهمية الوظيفية

يلعب التجويف الجسمي الكاذب دورًا مهمًا في:

دعم الأعضاء الداخلية: يوفر التجويف الجسمي الكاذب دعما ميكانيكيا للأعضاء الداخلية عن طريق ملئ الفراغات بينها.

الحماية: يوفر التجويف الجسمي الكاذب وسادة مائية تحمي الأعضاء الداخلية من الصدمات والاهتزازات.

تسهيل الحركة: يمكن للأعضاء المحصورة داخل التجويف الجسمي الكاذب أن تتحرك بحرية أكبر.

التبادل الغذائي: يسمح التجويف الجسمي الكاذب بانتشار المواد الغذائية والأكسجين من وإلى الأعضاء الداخلية.

الأجزاء

ينقسم التجويف الجسمي الكاذب إلى ثلاثة أقسام رئيسية:

التجويف التاموري: يحتوي على القلب.

التجويف الجنبي: يحتوي على الرئتين.

التجويف البطني: يحتوي على الأعضاء الهضمية وأعضاء أخرى.

التطور

يبدأ تطور التجويف الجسمي الكاذب بالتكوين الأولي للانشقاق البطني. ثم يتوسع الانشقاق البطني ويشكل التجويف الجسمي الأولي. ينقسم التجويف الجسمي الأولي لاحقًا إلى التجويف التاموري والجنبي والبطني.

الاختلافات بين الحيوانات

يختلف التجويف الجسمي الكاذب بين الحيوانات المختلفة باختلاف درجة التعقيد.

اللافقاريات: لا تحتوي معظم اللافقاريات على تجويف جسمي كاذب.

الفقاريات: جميع الفقاريات لديها تجويف جسمي كاذب.

الحيوانات البحرية: تحتوي الحيوانات البحرية عمومًا على تجويف جسمي كاذب واسع.

الحيوانات البرية: تحتوي الحيوانات البرية عمومًا على تجويف جسمي كاذب أصغر.

التجويف الجسمي الكاذب عبارة عن بنية جنينية مهمة توفر مساحة للأعضاء الداخلية وتلعب دورًا في دعمها وحمايتها وتسهيل حركتها. يتطور التجويف الجسمي الكاذب أثناء التطور الجيني وله أهمية وظيفية كبيرة في الحيوانات متعددة الخلايا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *