من فضل الله سبحانه وتعالى على المسلمين أن جعلهم

من فضل الله سبحانه وتعالى على المسلمين أن جعلهم

من فضل الله سبحانه وتعالى على المسلمين أن جعلهم.

الإجابة الصحيحة هي : أمة واحدة.

من فضل الله سبحانه وتعالى على المسلمين أن جعلهم…

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين، سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

إن من أعظم نعم الله تعالى على المسلمين أن جعلهم خير أمة أُخرجت للناس، كما وصفهم بذلك في كتابه العزيز: ﴿ كُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ ﴾ [آل عمران: 110]. ولقد امتن الله تعالى على المسلمين بأن جعلهم هذه الأمة الفاضلة، التي اختارها هداية للعالمين، وحماةً لدينه الحق، وشهودًا على الناس.

عناصر فضل الله على المسلمين:

1. هدايتهم إلى دين الإسلام:

هدى الله تعالى المسلمين إلى دين الإسلام، الذي فيه النجاة والفلاح، وهو الدين الذي ارتضاه تعالى لعباده وجعله خاتم الرسالات السماوية. وقد قال تعالى: ﴿ إِنَّ الدِّينَ عِنْدَ اللَّهِ الْإِسْلَامُ ﴾ [آل عمران: 19].

2. إنزال القرآن الكريم عليهم:

أنزل الله تعالى على المسلمين كتابه العزيز القرآن الكريم، وهو نور يعصم من الضلال، وهدى يرشد إلى الحق والصواب. قال تعالى: ﴿ إِنَّ هَذَا الْقُرْآنَ يَهْدِي لِلَّتِي هِيَ أَقْوَمُ ﴾ [الإسراء: 9].

3. إرسال النبي محمد إليهم:

بعث الله تعالى إلى المسلمين نبيهم ورسولهم محمدًا صلى الله عليه وسلم، الذي بلغهم رسالة ربه وأقام بينهم العدل والحق. وقد قال تعالى: ﴿ لَقَدْ مَنَّ اللَّهُ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ إِذْ بَعَثَ فِيهِمْ رَسُولًا مِنْ أَنْفُسِهِمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَإِنْ كَانُوا مِنْ قَبْلُ لَفِي ضَلَالٍ مُبِينٍ ﴾ [آل عمران: 164].

4. توحيدهم على كلمة واحدة:

وحّد الله تعالى المسلمين على كلمة واحدة، وهي كلمة الإيمان بالله وحده لا شريك له. وقد قال تعالى: ﴿ وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلَا تَفَرَّقُوا ﴾ [آل عمران: 103].

5. إعزازهم في الدنيا والآخرة:

أعز الله تعالى المسلمين في الدنيا والآخرة، ووعدهم بالنصر والتمكين إذا تمسكوا بدينهم وأقاموا فرائضه. وقد قال تعالى: ﴿ وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ ﴾ [يوسف: 21].

6. جعل لهم من أنفسهم أئمة يهدونهم:

جعل الله تعالى للمسلمين من أنفسهم أئمة يهدونهم إلى سواء السبيل، ويحكمون بينهم بالعدل والحق. وقد قال تعالى: ﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُولِي الْأَمْرِ مِنْكُمْ ﴾ [النساء: 59].

7. فتح عليهم أبواب الخير والرزق:

فتح الله تعالى على المسلمين أبواب الخير والرزق، وأسبغ عليهم نعمه الظاهرة والباطنة. وقد قال تعالى: ﴿ وَإِنْ تَعُدُّوا نِعْمَةَ اللَّهِ لَا تُحْصُوهَا ﴾ [إبراهيم: 34].

إن فضل الله تعالى على المسلمين لا يحصى ولا يعد، ومن واجبنا شكر نعمه الكثيرة، والعمل على إعلاء كلمته ونشر دينه الحق في العالمين. نسأل الله تعالى أن يوفقنا لما فيه خيرنا في الدنيا والآخرة، وأن يرزقنا الشكر على نعمه. والحمد لله رب العالمين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *