الستار هو المنطقة التي تلي القشرة أرضية

الستار هو المنطقة التي تلي القشرة أرضية

الستار هو المنطقة التي تلي القشرة أرضية

الخيارات المتاحة :العبارة صح العبارة خطأ الإجابة الصحيحة هي : العبارة صح.

الستار ه، المنطقة التي تلي القشرة الأرضية

القشرة الأرضية هي الجزء الخارجي الصلب من الأرض، وهي تنقسم إلى نوعين رئيسيين: القشرة القارية والقشرة المحيطية. وتقع تحت القشرة الأرضية منطقة تسمى الستار، وهي طبقة سميكة من الصخور الصلبة التي تشكل الجزء الأكبر من الأرض.

تكوين الستار

يتكون الستار في الغالب من الصخور السيليكاتية، مثل الدونيت والبريكنيت. كما أنه يحتوي على كميات صغيرة من المعادن الأخرى، مثل الحديد والمغنيسيوم. وترتفع درجة حرارة الستار مع العمق، ويصل إلى ما يقرب من 1300 درجة مئوية في الجزء السفلي منه.

خصائص فيزيائية

الستار صلب للغاية وكثيف، مع كثافة تتراوح بين 3.3 و 3.6 جرام لكل سنتيمتر مكعب. وبسبب هذه الكثافة العالية، فإن الستار غير قابل للانضغاط إلى حد كبير. كما أن الستار موصل ضعيف للحرارة والكهرباء.

بنية الستار

وينقسم الستار إلى طبقتين رئيسيتين: الستار العلوي والستار السفلي. ويمتد الستار العلوي من أسفل القشرة الأرضية إلى عمق حوالي 660 كم، وهو أكثر برودة وأقل كثافة من الستار السفلي. بينما يمتد الستار السفلي من 660 كم إلى 2900 كم، وهو أكثر سخونة وأكثر كثافة من الستار العلوي.

دور الستار في تكتونية الصفائح

الستار هو مصدر الحرارة الذي يقود تكتونية الصفائح. حيث ترتفع الصهارة الساخنة من الستار إلى سطح الأرض، مسببة حركة الصفائح التكتونية. كما أن الستار هو المكان الذي يتم فيه إعادة تدوير القشرة الأرضية القديمة، حيث يتم دفعها إلى أسفل الستار وإذابتها.

استكشاف الستار

نظرا لصعوبة الوصول إلى الستار، فقد استكشف العلماء هذه المنطقة بشكل غير مباشر باستخدام الموجات الزلزالية. وتمكنت هذه الموجات من إلقاء الضوء على التركيب الداخلي للكرة الأرضية، بما في ذلك الستار. كما قام العلماء بدراسة الصخور البركانية التي نشأت من الستار للحصول على معلومات حول تكوين هذه المنطقة.

أهمية الستار

الستار هو جزء مهم للغاية من الأرض، وهو يلعب دورا أساسيا في العديد من العمليات الجيولوجية. ومن خلال دراسة الستار، يمكن للعلماء فهم المزيد عن تكوين الأرض وتطورها.

الستار هو منطقة غامضة ومثيرة للاهتمام من الأرض، وهو جزء لا يتجزأ من نظام الأرض. ومن خلال استمرار دراسات الستار، يمكن للعلماء اكتساب فهم أفضل لتاريخ الأرض وعملياتها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *