أطول مدة في خلافة المسلمين هو الخليفة

أطول مدة في خلافة المسلمين هو الخليفة

أطول مدة في خلافة المسلمين هو الخليفة.
 الإجابة الصحيحة هي : الخليفة عثمان بن عفان، هو صاحب أطول مدة في الخلافه الإسلامية.

أطول مدة في خلافة المسلمين

شهد التاريخ الإسلامي بروز عدد كبير من الخلفاء الذين تولوا السلطة على مدى قرون عديدة. ولعل أطول مدة حكم في تاريخ الخلافة الإسلامية كانت نصيب أحد هؤلاء الخلفاء العظام، الذي حظي بحكم طويل وعامر بالإنجازات والفتوحات.

أبو جعفر المنصور

هو الخليفة العباسي الثاني، وواحد من أطول الخلفاء حكما في التاريخ الإسلامي. حكم لمدة 22 عامًا و11 شهرًا، من عام 136 هـ إلى عام 158 هـ (754-775 م).

نشأته وبدايات حكمه

ولد أبو جعفر المنصور في عام 95 هـ (714 م) في الحميمية، بالقرب من مدينة الكوفة. كان من نسل العباس بن عبد المطلب، عم الرسول محمد صلى الله عليه وسلم. بدأ حياته كأمير في بلاط الأمويين، لكنه انضم لاحقًا إلى الحركة العباسية التي أسقطت الخلافة الأموية.

تأسيس بغداد

بعد انتصار العباسيين، انتقل أبو جعفر المنصور إلى الكوفة، التي كانت عاصمة الخلافة في ذلك الوقت. لكنه سرعان ما أدرك الحاجة إلى عاصمة جديدة تكون بعيدة عن نفوذ قبيلة بني أمية في سوريا. في عام 145 هـ (762 م)، أسس مدينة بغداد على الضفة الشرقية لنهر دجلة، والتي أصبحت عاصمة الخلافة العباسية لأكثر من 5 قرون.

الإصلاحات والإنجازات

عمل أبو جعفر المنصور على إصلاح النظام الإداري والمالي للخلافة. كما أنه أنشأ ديوان الجند لتسجيل الجنود ودفع رواتبهم. ونظم نظامًا بريديًا متطورًا لربط الأقاليم ببعضها البعض.

وحظي عهد أبو جعفر المنصور أيضًا بازدهار علمي وثقافي. أنشأ بيت الحكمة في بغداد، والذي أصبح مركزًا رئيسيًا للترجمة والبحث العلمي. كما دعم الشعراء والعلماء ودعا العلماء من جميع أنحاء العالم الإسلامي ليشاركوا في أعمال المحكمة.

الفتوحات

واصل أبو جعفر المنصور التوسع العسكري الذي بدأه العباسيون. قاد جيشًا إلى الأناضول ودحر البيزنطيين في معركة ملازگرد. كما أرسل حملات ناجحة إلى خراسان وبلاد ما وراء النهر.

الحياة الشخصية

كان أبو جعفر المنصور رجلًا ذكيًا وحازمًا. وكان معروفًا بتقواه وورعه. تزوج عدة مرات وأنجب العديد من الأطفال. وتوفي في مدينة بغداد عام 158 هـ (775 م)، ودفن في قصر الخلد بالقرب من مقر خلافته.

ظل حكم أبو جعفر المنصور الطويل علامة فارقة في تاريخ الخلافة الإسلامية. وقد لعب دورًا رئيسيًا في تأسيس بغداد وإنشاء نظام إداري قوي. كما دعم العلوم والثقافة ونشر الإسلام في مناطق جديدة. وترك إرثًا طويلاً من الحكم الرشيد والإنجازات الكبيرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *